زهرة في غير اوانها

الليلة الماضية حضرت حفلة ياسمين حمدان في نيويورك، حفلة جميلة رغم انّني لست أشدّ المعجبين بأعمالها (غير أالأوائل مع soapkills – وذلك لأنها مشحونة بالذكريات تماما مثل لفّة السبانخ من عند غلاييني وسيجارة الGitannes). باغتتني ياسمين بتأدية أغنية “بيروت” في ختام الأمسية، فوجدت نفسي أبتعد تدريجيّا عن الناس حولي حتّى بدأت أسمع صوت الفراغ حول وفي داخلي. أصدقائي يمازحون كيف أسردتني الأغنية وأثّرت فيّ. الحقيقة أنّني صرلي أسبوعين عم بسمع الأغنية الأصلية “بيروت زهرة في آوانها” لعمر الزعنّي (وشتّان بين الثريا والثرى).
علقت دمعة بايخة على رمشي. إشتقتلّك يا بيروت.
“شرب العرق لعب الورق خيل السبق صيد الحمام رأسمال بيروت”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s