زهرة في غير اوانها

الليلة الماضية حضرت حفلة ياسمين حمدان في نيويورك، حفلة جميلة رغم انّني لست أشدّ المعجبين بأعمالها (غير أالأوائل مع soapkills – وذلك لأنها مشحونة بالذكريات تماما مثل لفّة السبانخ من عند غلاييني وسيجارة الGitannes). باغتتني ياسمين بتأدية أغنية “بيروت” في ختام الأمسية، فوجدت نفسي أبتعد تدريجيّا عن الناس حولي حتّى بدأت أسمع صوت الفراغ حول وفي داخلي. أصدقائي يمازحون كيف أسردتني الأغنية وأثّرت فيّ. الحقيقة أنّني صرلي أسبوعين عم بسمع الأغنية الأصلية “بيروت زهرة في آوانها” لعمر الزعنّي (وشتّان بين الثريا والثرى).
علقت دمعة بايخة على رمشي. إشتقتلّك يا بيروت.
“شرب العرق لعب الورق خيل السبق صيد الحمام رأسمال بيروت”

Published by: el Walad

Cultural activist and producer, born and raised in Beirut. He experiments with words, flow and sound. At some point in 2009, he hijacked his first performance and has been on stage ever since. Hodeib has been featured in numerous forums and art platforms including TEDx, Bowery Poetry Club and the Nuyorican Poets Cafe. Cofounder of el-Yafta, he hosts poetry shows and directs writers’ workshops since 2011. His first collection of Lebanese colloquial poems was published in 2013 (الشوارع). He’s been stranded between Beirut and Brooklyn for some time now.

التصنيفات بيان فردي, حبرأضف تعليق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s